درهم الحب

124

من قصص العملات: درهم الحب!

ربما تكون واحدة من أجمل القطع الإسلامية من حيث التصميم و لا يتفوق علي التصميم الجميل سوي قصة الحب الأجمل!
العملة المعروفة بإسم درهم “الأسد والشمس” او “درهم الحب” هي قطعه سكت وتداولت في مملكة السلاجقة الروم، وتختلف عن أغلب العملات الإسلامية التي وصلت إلينا اذ لا تحمل تصميما زخرفيا أو نباتيا كالمعتاد في تلك الفترة من التاريخ وإنما حملت أشكالا رمزية اعتبرت آنذاك جريئة الي حد كبير، خصوصا لو أدرك الهاوي مغزاها وقصة الحب بين السلطان والسلطانة التي أتت بهذه الأشكال علي الدرهم.
 
ينحدر السلاجقة من سلالة الأتراك الذين حكموا المنطقة الواقعة مابين أفغانستان شرقا ومصر جنوبا وحتى حدود اليونان غربا. في عام ١٠٧١ ميلاديا انتصروا علي الجيش البيزنطي كذلك ينسب لهم منع تقدم الحملة الصليبية الأولي وفي عام ١٠٧٨ وصل نفوذهم حتي مدينة نيقية بالقرب من القسطنطينية حيث استمرت فترة حكمهم هناك زهاء قرنين من الزمن.
درهم الحب
مملكة السلاجقة الروم
غياث الدين كيخسرو الثاني هو ابن السلطان كيقباد من زوجته اليونانية، حكم الدولة السلجوقية من ١٢٣٧ الي ١٢٤٥ ميلاديا. اثناء حكم والدة وفي بداية عهدة كان السلاجقة قد وصلوا الي أقصي قوتهم العسكرية واتسعت رقعة أراضيهم بشكل كبير – وفي عام ١٢٣٢ حينما كان كيخسرو مازال اميرا، تم عقد تحالف سياسي مع إمارة حلب حينما تزوج الأمير الشاب (ربما رغما عنه) ابنة حاكم حلب الأيوبي.
 
لكن الأمور لم تكن مستقرة علي الحدود، اذ شنت قبائل المغول بالتعاون مع الجورجيين الغارة تلو الأخرى، فتقدم كيخسرو ليعاقب جورجيا وحينما رأت ملكة جورجيا ضخامة الجيوش السلجوقية طلبت الصلح و – كما جرت العادة – عرضت ان يتزوج كيخسرو من ابنتها الجميلة “تامارا”.
درهم الحب
الملكة تامارا
وتم الزواج بالفعل وكان من أهم نتائجه الحفاظ علي أمن الحدود الشمالية الشرقية للمملكة ولكن النتيجة الغير متوقعة كانت من نصيب كيخسرو الذي وقع في غرام زوجته الجديدة فورا، وبادلته هي نفس المشاعر فسمح لها بأن تبقي هي وكل خدمها علي دينهم الأصلي كما سمح ببناء الكنائس في أنحاء المملكة ليحيا كل الشعب في سلام وطمانينة. كذلك أعطاها مساحة من الحرية والمشاركة في أمور البلاط فأجروا سويا الإصلاحات العديدة وعرفت هي بين ابناء الوطن بإسم “جورجي خاتون” اى الملكة الجورجية. كذلك اشتهر الزوجان بالعدل وحب الأدب والفن حتي ان الملكة كانت الراعية الرسمية للشاعر الصوفي الأشهر جلال الدين الرومي.
 
دور الملكة “تامارا” كان قويا خصوصا بالنسبة للفترة التي عاشت فيها اذ لم تكن للنساء عادة ادوار مؤثرة، وفي يوم من الأيام أراد السلطان ان يعلن عن حبه لزوجته للعالم كلة فأمر ان تصدر العملات الجديدة وان تسك صورتها بجانب صورته – أسوة بعملات الملوك الغربيين – لكن نصحه وزراء وحكماء المملكة بعدم تنفيذ الفكرة لأسباب كثيرة، بل ولم يقبلوا حتي ان ينقش اسمها بجانب اسمه علي العملة … لكن الملك العنيد لم ييأس…
فبدلا من إصدار عملة تحمل وجهيهما طلب تغيير شكل الوجه بحيث تحمل صورة اسد (يرمز للسلطان) وفوقه شمس مضيئة ترمز ل “تامارا” التي كان يصفها دائما في مجالسة بأنها كالشمس في حياته. كانت لفتة جميلة لزوجته المحبوبة وعلامة حب لم تتكرر كثيرا بعدها (علي الأقل في مجال العملات!). سكت دراهم “الأسد والشمس” هذه في عدد من دور السك في أنحاء المملكة علي مدار ٣ سنوات من ١٢٤٠ و حتي ١٢٤٣ وتوجد عدة اختلافات طفيفة في التصميم وكذلك في الكلمات المنقوشة. فيما بعد سينتقل الأسد والشمس ليصبحا رموزا لدولة فارس علي مر التاريخ وسيظهرا بأشكال حديثة ومتعددة – وبمعاني مختلفة – علي علمها الوطني حتي اندلاع الثورة الإسلامية عام ١٩٧٩.
درهم الحب
درهم الحب
كنا نتمني ان نختم قصتنا ب”ثم عاشا في تبات ونبات وخلفوا صبيانا وبنات” لكن للأسف التاريخ كان له رأي اخر؛ فبعد فترة قصيرة اندلعت ثورة داخلية عنيفة وبعد صراع مرير استمر عامان، انتصر السلطان بصعوبة الا ان الصراع ارهق السلجوقيين وكيخسرو وهجم المغول المتربصين علي مملكته الواهنة حتي استحوذوا علي اغلبها واجبر هو علي الهرب لليونان بينما هربت والدته وابنته لبلاط ملك ارمينيا والذي أكرمهما في البداية لكن المغول طالبوا بتسليمهما وإلا أعلنوا الحرب علي ارمينيا فأجبر الملك علي الإذعان.
 
درهم الحب
الأسد والشمس رمزان لدولة فارس
حاول كيخسرو اعادة بناء جيشه والهجوم علي ارمينيا للإنتقام لكن بعد بضعه انتصارات صغيرة توالت الهزائم وتم دحضه بشكل كامل، كل هذه الخسائر أسفرت عن حدوث حالة من البلبلة والسخط بين القادة السلجوقيين والذين قرروا في النهاية قتل السلطان خنقا، أما عن “تامارا” الجميلة – فكعادات وتقاليد تلك الحقبة – اجبرت علي الزواج من احد النبلاء حيث عاشت بقية حياتها.
 
وهكذا تمر السنوات والقرون ويندثر المغول ومملكة السلجوقيين بأكملها، ولا يبقي لنا الا هذه الدراهم الصغيرة شاهدة علي واحدة من أجمل قصص الحب التي عرفها العالم حتي الآن.
 

لمزيد من المواضيع المشابهة يمكنك تصفح موقع المقتني العربي من خلال الرابط التالي:

القبض على عصابة تزوير طوابع البريد

Previous articleمسكوكات عسقلان عبر العصور
Next articleProtected: عملات دولة إمامة عمان