FP-PPD-16-1518

طموح جامح

بثقت فكرة المقتنى العربى فى مارس 2016 وذلك لخلق بيئة علمية مناسبة للهواة من جميع انحاء الوطن العربى وذلك مع اتساع رقعة الهواة العرب فى خلال العقدين الاخرين ومع التطور السريع فى مواقع التواصل الاجتماعى والتى ادت دورا هاما فى نشر الهوايات اصبح تتبعها امر شبه مستحيل فصفحات التواصل الاجتماعى والمنتديات تعج بالاخبار المتناثرة كما انه بدأ انتشار معلومات غير صحيحة فى الهوايات

والمجلة بصورتها الالكترونية تعتبر مثالا على التحرر من القيود البيروقراطية فى الهواية فالمجلة لاتتبع اى جهة او دولة بعينها ولكن يقوم بالاشراف عليها مجموعة من الهواة العرب المتميزون والذين لهم باع طويل فى مختلف انحاء الهوايات ويقع المقر الرئيسى للمجلة باستراليا وعلى الرغم من ذلك فالمجلة لاتتلقى اى دعم من اى حكومات من اى دولة فلقد اخذنا على عاتقنا ان لا يرعى شؤن هذه المجلة سوى الهواة

هدفنا هو تكوين مكتبة عربية متخصصة فى عالم هوايات الاقتناء خصوصا هوايات اقتناء المسكوكات المعدنية والورقية والطوابع والميداليات ، مكتبة نفتخر بها امام العالم ونفتح افاق جديدة كى نكتشف تلك الهوايات الفريدة بشكل ممتع وجذاب ، وان نجمع تلك المعلومات القيمة المتناثرة فى جميع الاوساط الالكترونية فى عمل واحد يمكن الرجوع اليه فى اى وقت ونتحرى الدقة فى توثيق المعلومات ونخاول تدعيمها بالمراجع والاثباتات اللازمة كى تزداد المصداقية، تطمح المقتنى العربى التى تحويل انظار العالم الى عالمنا العربى الذى يذحر بالثقافات والتراث فى الهوايات وبهواة نعلم جميعاً أنهم على قدر كبير من العلم والمعلومات، والارتقاء بهويات الاقتناء عربيا بشكل ممنهج. لا نحتكر وجهه نظر ولا ننتمى لمدرسة ونحترم ونقدر كل من سبقونا بجهد نثمنه ونثنى عليه ونعرف لكل ذى قدر قدره ، والمجلة لا تقف عند هواية دون غيرها ولكنها لكافة الهوايات سعياً منا لتوحيد الجهود في عملاً واحد يتكاتف فيه الجميع من أجل النهوض بفكرة تنمية الهوايات لدى الجميع 

Unbridled ambition

The idea of the Arab collector appeared in March 2016 to create a suitable scientific environment for collectors from all over the Arab world, with the expansion of Arab collectors during the past two decades and with the rapid development of social networking, which played an important role in spreading hobbies, However social media pages & Forums are packed with scattered news, and incorrect information has started to spread in the hobbies

The magazine, in its electronic form, is an example of liberation from bureaucratic restrictions in the hobby. The magazine is not affiliated with any particular party or country, but it is supervised by a group of distinguished Arab collectors who have a long history in various parts of hobbies. The main headquarters of the magazine is located in Australia. we have taken it upon ourselves that the affairs of this magazine are only sponsored by collectors