هواية جمع العملات المعدنيةنتطرق الي ذكر بعض المصطلحات عن العملات المعدنية  من حين الي اخر وبعض تلك المفاهيم قد لانحسن فهمها،  لذا قررنا إنشاء هذه الصفحة كي تكون مرجعا دائما لاغلب تلك المصطلحات وسوف نقوم بتحديثها تباعا حتي تصبح مرجعا هاما للباحثين والهواه فى العملات المعدنية (المسكوكات). وسوف نذكر تلك المفاهيم والمصطلحات علي هيئة نقاط لتسهيل عملية البحث، كما سوف نذكر بعض من الاسئلة الأكثر شيوعا فى هذا المجال.

المصطلحات الخاصة بالعملات المعدنية والاسئلة الاكثر شيوعا

علم النميات

علم العملات أو علم النُّمِّيَّات أو علم المسكوكات (بالإنجليزية: numismatics) هو دراسة أو جمع العملات ، بما في ذلك القطع النقدية (العملات المعدنية) ، والرموز ، أوراق النقد المالي ، وما يتصل بها من أشياء.

جمع العملات

جمع العملات هواية من أكثر الهوايات شيوعًا في العالم. يَسْتمتع معظم هواة جمع العملات لمجرد محاولة تكوين مجموعة كاملة من عملات دولة ما أو من عملة أو أكثر من عملات معينة. ويجمع بعض الناس العملات باعتبارها أعمالاً فنية، بينما يجمعها آخرون باعتبارها استثمارًا، بمعنى أن تبُاع فيما بعد لتحقيق الربح. يستطيع جامع العملات أيضًا أن يتعلم عن طريق العملات شيئًا عن شخصيات مشهورة أو أحداث معينة في تاريخ دولة من الدول.

لماذا يجمع الناس العملات المعدنية؟

تتنوع دوافع جمع العملات. ربما كان الدافع والحافز الأكثر شيوعا هو الهواية، وهو جمع العملات للمتعة البحتة ولا يوجد نية الربح. هذا ينطبق بشكل خاص على الهواة الذين يجمعون المواد على أساس فرص والمصالح الشخصية.

وهناك دافع آخر لشراء العملات وهو استثمار. كما هو الحال مع الطوابع والمعادن الثمينة أو غيرها من السلع، تعتمد أسعار العملات على العرض والطلب. حيث تنخفض أسعار العملات التي ليس عليها طلب على المدى الطويل، ويزيد سعرها بزيادة قيمة العملة الجوهرية أو المتصورة.

البدء في تكوين مجموعة عملات

إن أفضل مصدر عملات للجامع المبتدئ هو الصرافة (الفكَّة) التي يتلقاها عندما يقوم بعمليات الشراء المختلفة، ويمكن أن يساعد الأصدقاء الجامع المبتدئ عن طريق السماح له بفحص العملات التي لديهم ومقايضتها بالنقود إن لم تكن ضمن مجموعته. ويتوجه كثير من جامعي العملات المبتدئين إلى المصارف ويحوِّلون نقودهم الورقية إلى عملات معدنية، ثم يفحصون هذه العملات للعثور على عملات يضيفونها إلى مجموعاتهم.

تحديد قيمة العملة

تتوقف قيمة عملة ما على عاملين: حالتها، ومدى سهولة الحصول عليها. وأكثر العملات قيمة هي تلك العملات غير المتداولة والنادرة في الوقت نفسه. وينبغي للمبتدئ أن يبحث في بادئ الأمر عن العملات التي يمكن الحصول عليها بسهولة. وعندما يتعلم جامعو العملات المزيد والمزيد عن تلك الهواية، يمكنهم البدء في الحصول على عملات ذات قيمة أكبر ومن مصادر متعددة.

ما معنى كلمة انسر في العملات؟

مصطلح الأنسر هو كلمة معربة مشتقة من الكلمة الإنجليزية un-circulated (أنسركيوليتيد) وهو يشير الى وصف حالة العملة ، ويعني عملة لم تتداول مطلقا ، وهي أعلى درجات حالة العملة ايضا تعني عملة لم تتناولها ولم تلمسها يد بشكل كبير او لمدة زمنية طويلة و ليس عليها اثر تغيير او مسح او تنظيف او اثار تخزين سيء ولا تظهر العملة المعدنية أي علامات تآكل على أي من أسطحها. اي ببساطة هي حالة العملة عندما تخرج من دار السك للتداول حيث تكون براقة واكثر لمعانا ، لذلك يطلق عليها ايضا فى اللغة الانجليزية لفظ Mint State (منت ستايت) او كما يطلق عليها بالعربي لفظ “حالة دار السك” ويتم إختصار كلمة انسر باللغة الإنجليزية الي UNC .

كيفية التعرف على العملة الأنسر غيرالمتداولة؟

عندما تخرج العملة ما من مكبس السك لأول مرة ، فإنها تظهر بريقًا لا يمكن إنتاجه إلا من خلال عملية سك النقود. إذا قمت بحمل عملة معدنية تحت مصدر ضوء واحد وتميل من جانب إلى آخر ومن أعلى إلى أسفل ، فستلاحظ أن الضوء سوف يتأرجح حول سطح العملة المعدنية. تُعرف حركة الضوء هذه على سطح العملة بتأثير عجلة العربة ( Cart Wheel). وتظهر جميع العملات غير المتداولة هذه الظاهرة. ومع ذلك ، يمكن رؤيتها بسهولة على العملات المعدنية الكبيرة ويصعب رؤيتها في بعض الأحيان على العملات المعدنية الأصغر.

هل العملة الانسر لها قيمة اكبر؟

تمامًا مثل أي شئ مادي يمكن الحصول عليه ، سواء كانت سيارات كلاسيكية أو دمى عتيقة ، كلما كانت حالة هذا الشئ أفضل ، زادت قيمته.ويعد تحديد درجة أو حالة العملة هي أحد أهم عناصر تحديد سعرها، ولذا فإن الدرجة أو الحالة هي أكثر الأشياء جدلا في هواية جمع العملات، فالخلاف البسيط في تحديد الدرجة أو الحالة يعني فارق كبير جدا في السعر، ولأن تقييم الحالة يخضع لعدة عوامل أهمها الإضاءة فإن الخبراء قد يقيمون العملة ذاتها بدرجات مختلفة باختلاف الظروف المحيطة. هذا التأثير على القيمة يأخذ في الاعتبار القوانين الاقتصادية الأساسية للعرض والطلب.

حالة العملة وقيمتها

في جمع العملات، تعد حالة العملة أمر بالغ الأهمية بالنسبة لقيمتها؛ فالعملة ذات الجودة العالية غالبا ما تبلغ قيمتها عدة مرات ضعف من إذا ما كانت حالتها فقيرة .

في منتصف القرن 20، اعتمدت الرابطة الاميركية للنقود نظام شيلدون وهو يستخدم مقياس ترقيم 1-70 ، حيث تمثل 70 عينة مثالية و1 يمثل عملة معروفة بالكاد. ويستخدم مقياس شيلدون أوصاف ودرجات رقمية للعملات (من الأعلى إلى الأدنى) كما يلي :

  • جديدة (MS) 60–70: (UNC)
  • ممتازة جدا (AU) 50, 53, 55, 58
  • ممتازة (XF or EF) 40, 45
  • جيدة جدا (VF) 20, 25, 30, 35
  • جيدة (F) 12, 15
  • مقبولة جدا (VG) 8, 10
  • مقبولة (G) 4, 6
  • شبه مقبولة (AG) 3
  • سيئة (FA, FR) 2
  • فقيرة (PR, PO) 1

تحديد درجة العملة

تختلف درجات العملات عن بعضها وكلما ارتفعت درجة العملة كلما زادتها أهميةً وقيمة ومع الممارسة والتجربة الطويلة والخبرة يُصبح جامع العملات قادرًا على تحديد درجة العملة وأصليتها من عدمه وكونها ذات قيمةٍ وأهميةٍ أم لا من النظرة الأولى، حتى أن التكنولوجيا أصبحت تُسهل طرق فحص العملات والتدقيق في تفاصيلها كافة، الدرجة الأعلى بين كل الدرجات تحتلها العملات التي تحتفظ برونقها وبريقها وتفاصيلها كيوم صُبت، تليها درجة العملات التي فقدت بريقها وظهر عليها أثر الزمن لكن تفاصيلها كلها واضحة وبارزة تمامًا، ثم العملات التي فقدت القليل من التفاصيل بسبب التعامل بها أو قسوة ظروفها لكنها لم تفقد خطوطها وتفاصيلها الأساسية والرئيسية، وتأتي الطبقة الأدنى حيث فقدت العملة الكثير من تفاصيلها وتعرضت لتغيراتٍ في شكلها وانتظامها وأصبحت أقرب للخردة عندها فهي لا تستحق التخزين أو الإضافة إلى المجموعات إلا في حالة كونها نادرةً وذات أهمية أثرية وتاريخية قوية عندها فقط تُغفر لها كل عيوبها وتنضم للمجموعة كأندر عملاتها.

ماهي الاجزاء الخاصة بالعملات المعدنية؟

صناعة العملة

من الطبيعي أن العملات حين تم إنتاجها صنعت لمواجهة كل ظروف البيئة والتعامل الطبيعية التي ستتعرض لها ما بين التلوث وعرق الأيدي وفي جميع الأماكن التي ستتواجد فيها ومراعاةً لتعرضها للخدوش أثناء خروجها من ماكينات الصرف أو حتى ثناء اصطدام العملات ببعضها، ويقدر عمر العملة بالسنين لعدة عقودٍ ما لم يتم تغيير عملة البلاد كلها مثلًا فتُسحب القديمة وتخرج بدلًا منها الجديدة، لكن العملات التي تعيش وتستمر لمئات و آلاف السنين ستصبح أكثر أهميةً وأكثر حاجةً للعناية والنظافة والاهتمام.

علامات الكيس

في عملية صنع العملات المعدنية- يحدث احتكاك في كثير من الأحيان مع بعضها البعض وتحدث تشققات صغيرة وعلامات كشط أثناء عملية الإنتاج. تحدث هذه العلامات عندما يتم نقل القطع النقدية في اكياس قماش كبيرة. هذه العلامات، التي تسمى أحيانا “علامات الكيس” وتعرف بالانجليزية “Bag Marks”

معادن العملات المختلفة

يُشكل نوع المعدن الذي صُنعت منه العملة فارقًا كبيرًا في طريقة معاملتها والعناية بها والحالة التي ستجدها عليها، فالعملات الذهبية والفضية على سبيل المثال هي أقل العملات تعرضًا لتلك المشاكل حيث تقاوم الأكسدة ولا تتسبب الرطوبة أو الهواء والظروف في تعرضها للصدأ، يواجه النحاس والبرونز مشاكل أكثر من الذهب والفضة بسبب قابليتهما للأكسدة فتظهر عليهما بقعٌ خضراء مسودة كالعملات الرومانية القديمة. بعض العملات الأخرى صُنعت من بقية المعادن كالحديد والصلب والزنك خاصةً في أوقات الحرب أو تعرض البلاد للأزمات وواجهت تلك العملات الصدأ والخدوش والتشوهات

جمع عملات الدول الأخرى

يتيح جمع عملات الدول الأخرى فرصًا متنوعة. فعلى سبيل المثال، يحاول بعض هواة جمع العملات الحصول على عملة واحدة من كل دولة من دول العالم. بينما يكوّن آخرون مجموعة من قطع العملات ذات السنْت الواحد من كل دولة تُصدر مثل هذه العملات.  وتبيع الكثير من الدول عملاتها غير المتداولة أو القياسية إلى جامعي العملات .وقد استفاد بعض الدول من عملية جمع العملات، فأصدر عملات ذات تصميمات تمثل موضوعات ليس لها علاقة كبيرة بالدولة. وبالرغم من إمكان استخدام هذه العملات المعدنية نقودًا، فإنه لايجري تداولها لأنها تكلِّف أكثر من قيمتها الاسميِّة. . ويتخصص الكثير من جامعي العملات في عملات بلاد الإغريق القديمة أو روما أو فلسطين.ويتخصص بعض جامعي العملات في العملات المعدنية التي صدرت في أوروبا خلال العصور الوسطى.

العناية بمجموعة العملات المعدنية

ينبغي حماية العملات من الأتربة وبصمات الأصابع والرطوبة ومن الأشياء التي يمكن أن تخدشها، وينبغي عدم لمس العملات ما أمكن، وإذا كان لا بد من تناول إحدى العملات، فإنه ينبغي إمساكها من الحوافِّ بعناية، ولا يجوز أبدًا وضعها على راحة اليد، إذ إن رطوبة جلد الشخص يمكن أن تُحدث بها بقعًا.

ترتيب العملات في مجموعات

كأي مادةٍ تُجمع فالعملات المعدنية تحتاج إلى الترتيب والاحتفاظ بها في مكانٍ يحافظ عليها برغم صغر حجمها كنوادر تُجمع أو ثقلها وطبيعتها المعدنية، قد يستخدم البعض الصناديق أو المحفظات المختلفة الأشكال والأحجام أو حتى الألبومات، لكن بعض الشركات الكبرى عملت على إيجاد منتجٌ ملائمٍ وخاصٍ بهواة جمع العملات وما يجمعونه، فطورت من المحفظات العادية وزادت من حجمها وقدرتها على الاستيعاب كما صنعت بعضًا منها من الصلب أو البلاستيك، حيث تحتوي المحفظة على خاناتٍ وكبائن صغيرةٍ مناسبةٍ لكل أحجام العملات المعدنية.

تنظيف العملات المعدنية

ينبغي أن يتجنب جامعو العملات تنظيف عملاتهم، إذ إن حك العملة لإزالة الأوساخ أو البقع قد يزيد كمية البلى للمعدن، ومن ثم يقلل من قيمة العملة.كما يمكن أن تتعرض العملة للخدش دون قصد في أثناء تنظيفها، يُفضل دائمًا أن ترتدي قفازين أثناء إمساكك لتلك العملات وتعاملك معها حتى لا تنطبع بصمات أصابعك عليها فقد تدهشك صعوبة إزالة تلك البصمات حتى أنها أحيانًا لا تُزال أبدًا.

أشهر جامعي العملات المعدنية

كان تاريخ جمع العملة مزدحمًا بهؤلاء المهووسين بها وهواتها لكن البعض منهم ظل اسمه معلقًا ومذكورًا في تاريخها، من أشهر جامعي العملات كان الملك جورج الثالث الذي شاركه شغفه ذاك جراحه الخاص ويليام هانتر، كانت مجموعات هانتر الثمينة نواة وأساس أحد أهم المتاحف في بريطانيا، وكان الفضل الأول في جمع تلك المجموعات النادرة من العملات والميداليات يعود إلى أخيه جون هانتر والسير هانز سوان. لم يكن الملك جورج الثالث الملك الوحيد صاحب ذلك الشغف وإنما اشتُهر عن كثيرٍ من الملوك شغفهم بالعملات وجمعها حتى أن بعضهم كان يملك حجراتٍ واسعةً مليئةً بالرفوف من أرضها إلى سقفها تُنسق عليها العملات والميداليات، من أشهرهم كان الملك كارول أحد ملوك رومانيا وأمير موناكو راينيير، والملك فيكتور عمانويل الثالث والذي ما زالت دراساته في ذلك المجال تُذكر وتحترم حتى اليوم، من بينهم أيضًا الملك فارق المصري الذي امتدت مجموعاته بدايةً من العملات والميداليات والطوابع إلى أشياء أخرى قد لا تخطر لك ببال، وكان للنساء نصيبٌ في ذلك حين خرجت مجموعات ماري نور ويب الفريدة والتي لا تقدر بثمنٍ للمزادات العلنية.

خدمات تقييم العملات المعدنية

ظهر تصنيف الطرف الثالث (TPG) ، المعروف أيضًا باسم خدمات اعتماد العملات المعدنية او (تشهيد العملة) ، في الثمانينيات بهدف توحيد التصنيف وكشف التعديلات والقضاء على عمليات التزويرفي العملات المعدنية. تقوم خدمات التصديق بتصنيف العملات المعدنية ومصادقتها وسمتها وتغليفها في حوامل بلاستيكية شفافة.

أدت شهادة العملة إلى تقليل عدد عمليات التزوير بشكل كبير وتجاوز العملات المصنفة بشكل كبير ، وتحسين ثقة المشتري. قد تكون خدمات التقييم او التصديق في بعض الأحيان مثيرة للجدل لأن التقدير أمر شخصي ؛ قد يتم تصنيف العملات المعدنية بشكل مختلف حسب الخدمات المختلفة أو حتى عند إعادة تقديمها إلى نفس الخدمة. لا يمثل التصنيف الرقمي وحده جميع خصائص العملة المعدنية ، مثل السطوع ، واللون ، واللمعان ، والجاذبية. نظرًا للاختلافات الكبيرة المحتملة في القيمة مقارنة بالاختلافات الطفيفة في حالة العملة المعدنية ، فإن بعض مقدمي الطلبات سيعيدون تقديم عملة معدنية بشكل متكرر إلى خدمة التصنيف على أمل الحصول على درجة أعلى. نظرًا لأنه يتم فرض رسوم للحصول على الشهادة ، يجب على مقدمي الطلبات تحويل الأموال بعيدًا عن شراء عملات معدنية إضافية.

تقييم حالة العملات المعدنية

عند تقييم عملة ما ، يمكن مراعاة العوامل التالية :

  1. “جاذبية العين” أو الفائدة الجمالية للعملة ؛
  2. الخدوش على الحافة
  3. خدوش قبيحة أو عيوب أخرى على سطح العملة ؛
  4. بريق .
  5. التنغيم .
  6. تم الاحتفاظ بمستوى التفاصيل ، حيث من الواضح أن قيمة العملة المعدنية بتفاصيل كاملة أعلى من قيمة العملة ذات التفاصيل البالية. إذا تم الحكم على العملة بشكل إيجابي في جميع هذه المعايير ، فسيتم منحها عمومًا درجة أعلى.

يمكن للضرر من أي نوع (على سبيل المثال ، الثقوب أو خدوش الحواف أو الإصلاحات أو التنظيف أو إعادة النقش أو الحفر) أن يقلل بشكل كبير من قيمة العملة المعدنية. يتم أحيانًا تنظيف العينات أو صقلها في محاولة لتمريرها كدرجات أعلى أو ضربات غير متداولة. نظرًا لانخفاض أسعار العملات المعدنية التي تم تنظيفها أو تلفها ، يتخصص بعض المتحمسين في جمعها.

يمكنك معرفة المزيد من المعلومات الهامة من خلال تصفحك للمقال التالي نصائح لكل مبتديء في هواية جمع العملات.

نصائح لكل مبتديء في هواية جمع العملات