أعلن مجلس الوزراء المصري موافقتة على مشروع قرار رئيس الحكومة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بشأن الترخيص بإصدار عملات تذكارية ذهبية فئة “جنيه”، وفضية فئة “5 جنيهات” وذلك بمناسبة الاحتفال بمئوية جمعية المهندسين المصرية، التي أنُنشئت في عام 1920 وبناء على التصميم الذى اقترحتة مصلحة سك العملة المصرية فى 27/12/2020.

وقد أقر مجلس الوزراء القرار بعد الاطلاع على الدستور ؛ وعلى القانون رقم ٩٤ لسنة ١٩٨٣ بشأن نظام النقود فى جمهورية مصر العربية ؛ وعلى قانون البنك المركزى والجهاز المصرفى الصادر بالقانون رقم ١٩٤؛ لسنة ٢٠٢٠ ولقد تمت الموافقة على المنشور الخاص بالمسكوكات يوم الاربعاء 14/2/2021.

أولاً – العملة الذهب :
عملة ذهبية فئة الواحد جنيه .
التركيب الكيميائى :
٠,٨٧٥ (ثمانمائة وخمسة وسبعون فى الألف) من الجرام ذهب .
٠,٠٢٥ (خمسة وعشرون فى الألف) من الجرام فضة .القطر : ٢٤ مم (أربعة وعشرون) ملليمتر .
الوزن : ٨ جم (ثمانية) جرامات .
العدد : ( ٧٠ ) قطعة .

ثانيا – العملة الفضية :
عملة فضية فئة الخمسة جنيهات .
التركيب الكيميائى:
٠,٧٢٠ (سبعمائة وعشرون فى الألف) من الجرام فضة .
٠,٢٨٠ (مائتان وثمانون فى الألف) من الجرام نحاس .القطر : ٣٧ مم (سبعة وثلاثون) ملليمتر .
الوزن : ١٧,٥ جم (سبعة عشر ونصف جرام) .
العدد : ( ١١٥٠ ) قطعة .

تصميم الوجة:

وحمل الوجة صورة إمحتب باني هرم زوسر المدرج وهو أول مهندس معماري في التاريخ، وأحد أشهر المهندسين في مصر القديمة والتصميم مأخوذ من تصميم التمثال الشهير لإمحتب بمتحف اللوفر وهو يجلس متأكا على كرسية ويحمل أحد الصحف من البردي ولكن تم إضافة نص باللغة العربية على التصميم على قاعدة التمثال بإضافة أسم المهندس باللغة العربية “إمحتب” مع إضافة تاريخ 2780 ق.م وهو تاريخ بناء هرم زوسر. 450px-Imhotep-Louvre

كما تم إضافة شعار يرمز للمهندسين المصريين على شكل مسطرة هندسية وتم كتابة الشعار ” الهندسة فن الخلود” باللغة العربية مع كتابة إسم جمعية المهندسين المصرية وتاريخ التأسيس عام 1920

تصميم الظهر:

تمت كتابة الفئة لكل من الجنية والخمسة جنيهات فى المنتصف وعلى الجانب الايمن تم وضع التاريخ الهجرى 1442 وعلى اليسار التاريخ الميلادى 2020 وبشكل زخرفى تمت كتابة جمهورية مصر العربية

06.jpg 07.jpg

التصميم بشكل عام:

بوجه عام لم يقدم هذا التصميم شيئا جديدا عن العملة التى تم إصدارها منذ 25 عاما (1995) بمناسبة العيد الماسي للجمعية والذى حمل تصميم مشابة بشكل كبير مع تغير التاريخ الى عام 2020 وتعديلات بسيطة فى تفاصيل صورة إمنحتب. مما يطرح سؤال هل هو إفتقار الى التصميمات فى مصر أم هو مطلب جمعيه المهندسين بعدم تغير التصميم؟

 

اما عن سعر البيع الرسمي الذى تم تحديدة للجمهور من منفذ البع بالمصلحة داخل جمهورية مصر العربية للقطعة الواحدة من العملات:

١- قطعة ذهبية فئة الواحد جنيه بسعر ٨٦٤٥ جنيها (فقط ثمانية آلاف وستمائة وخمسة وأربعون جنيها مصريا لا غير) .
٢- قطعة فضية فئة الخمسة جنيهات بسعر ٣٧٥ جنيها (فقط ثلاثمائة وخمس وسبعون جنيها مصريا لا غير) .

جمعية المهندسين المصرية:

وتأسست جمعية المهندسين المصرية بهدف العمل على إرساء الهندسة على أُسس علمية وثقافية، من طريق البحوث الهندسية والعلمية والتطبيقية وتنظيم ندوات في فنون الهندسة ونشر مجلات ودوريات مبنى جمعية المهندسين المصريين بشارع رمسيس في مدينة القاهرة تم اقامته عام 1930 ويتكون المبنى من طابقين بالاضافة للبدروم وتم البناء على مراحل ويضم المبنى قاعة متعددة الاغراض ومكتبة بالاضافة للمكاتب الادارية ويتميز بالحفاظ على الهوية وتأسست تحت إسم جمعية المهندسين الملكية المصرية فى عهد الملك فؤاد الأول.

ومنذ تأسيس الجمعية  وهي تعمل على تحقيق هذه الأهداف،  قبل تأسيس دارها في القاهرة، رسميًا كان يتم عقد اجتماعات وندوات الجمعية ، في «دار الجامعة المصرية» و»المعهد العلمي المصري» و»الجمعية الجغرافية» وغيرها. وتصدر «جمعية المهندسين المصريين»، مجلة باسمها، إضافة إلى «مجلة جمعية المهندسين الميكانيكيين»، و«نشرة جمعية المهندسين المدنيين»، و«نشرة جمعية المهندسين الكيميائيين».

إمحوتب:

كان لظهور إمحوتب أثر كبير في تطور العمارة الفرعونية بشكل كبير، فظهر بسبب براعته في فن العمارة: الهرم المدرج في هضبة سقارة ، بدلاً من مباني العصور القديمة المكونة من الحجر والخشب. لم يكن إمحوتب بانيا للأهرامات والمعابد فحسب ، وهذا ما أدركه الكهنة الذين أذهلتهم عبقرية إمحوتب في العديد من المجالات فكان يملك الكثير من المعرفة في الطب حيث ألف مخطوطات بردية للعلاج (انظر أسفله) وكان على علم في فن التحنيط وعلم التشريح بالإضافة لمعرفته الكبيرة في علم النجوم. قام إمحوتب باختراع الكثير من العقاقير الطبية كما أنه أسس مدرسة لتعليم الطب في مدينة ممفيس المصرية، والتي أصبحت بعد موته مقرًا لعبادته.

جدير بالذكر أن مصلحة البريد المصرية قد أصدرت طوابع من فئة 4 جنيهات لمئوية جمعية المهندسين المصرية يظهر عليها صورة المبني التاريخى للجمعية ومن وجهه نظر المقتني العربي انه كان من الاأفضل وضع تصميم المبني الخاص بالجمعية على المسكوكة المعدنية بدلا من تكرار التصميم القديم على المسكوكة الحديثة.