ماهي حيثيات استقلال مصر السياسية؟ وكيف اثر ذلك على الهوايات؟

خلفية تاريخية

Saad_Zaghlulتمر على مصر اليوم الذكري المئوية لإعلان أستقلال البلاد من الحماية البريطانية والتي فرضت نفسها على مصر فى 18 ديسمبر 1914م بعد إندلاع الحرب العالمية الأولى، وبعد انتهاء الحرب تبلورت الي الساحة المصرية بعض الحركات القومية التى ناشدت بإنهاء الحماية البريطانية وأعلان مصر دولة مستقلة.

وكان أبرز تلك الحركات هي سلسلة من الاحتجاجات الشعبية على السياسة البريطانية  بقيادة الوفد المصري الذي كان يرأسه سعد زغلول ومجموعة كبيرة من السياسين المصريين مما عرف لاحقا بثورة عام 1919، اندلعت على اثرها حركات مقاومة ضد الجنود الانجليز المقيمين فى المعسكرات بمصرز

وبعد مفاوضات عديدة بين الحكومة المصرية والانجليزية وفي 28 فبراير 1922،عاد اللورد اللنبي إلى القاهرة يحمل التصريح وعنوانه (تصريح لمصر) ليتضمن انهاء الحماية وإعلان مصر دولة مستقلة ذات سيادة وابقت بريطانيا بعض الأمور دون تعديل إلى أن يتم الأتفاق حولها وهي: تأمين مواصلات الإمبراطورية البريطانية؛ الدفاع عن مصر من كل تدخل أجنبي؛ حماية المصالح الأجنبية في مصر وحماية الأقليات؛ المسألة السودانية.

اعلن السلطان فؤاد الأول في 15 مارس استقلال مصر واتخذ لقب ملك مصر، وشُكلت وزارة عبد الخالق ثروت، واعتبر اليوم عيدًا وطنيًا، وتم تمهيد الطريق لصياغة دستور مصري والمصادقة عليه وصدر مرسوم ملكي في 19 أبريل/نيسان 1923 بإعلان فؤاد ملكا على مصر والسودان وسيد النوبة وكردفان ودارفور.

Untitled

الطوابع البريدية

بدأت مصر مباشرة فى الاعداد لمجموعة طوابع بريدية لمواكبة الحدث وتوثيقة وقد طرحت وزارة المواصلات فكرة وضع صورة الملك فؤاد على الطوابع وان تكتب فى اعلاها “البريد المصري” وفى اسفلها الثمن بالمليمات والفئات التى تصدر هي 1 و 2 و 3 و 4 و 5 و 15 و 20 و 50 و 100 و 200 و جنيه مصري، وذلك طبقا للخبر الذي تم نشره فى جريدة الاهرام فى العدد الصادر يوم 3 اغسطس عام 1922

Al Ahram (الأهرام‎), 1922.08.03

ولقد تم عرض مجموعة تصميمات مختلفة من تلك المجموعة لاحقا وحاليا يقتني عدد من هواة الطوابع اجزاء كبيرة من مجموعة التجارب الخاصة بالتصميمات الاولية للطوابع ويتم عرض اجزاء منها فى المعارض الدولية لطوابع البريد ، كالتصميمات المعروضة بالاسفل من مجموعة الاستاذ هاني سلام

غير أنه فى اكتوبر من نفس العام اعلنت مصلحة البوستة المصرية انه بعد ان لم تنجز طباعة الطوابع حتي هذا التاريخ لذا رأت الحكومة المصرية ان تظهر اسم الدولة المصرية على الطوابع المتواجدة فطبعت عليها صورة التاج وتحته الكلمات التاليه” المملكة المصرية – 15 مارس 1922″ وبدات فى توزيعها بدا من يوم 9 اكتوبر عام 1922 لمناسبة عيد جلوس الملكوبدا الجمهور بالستعمالها.

النقود الذهبية

وبمناسبة عيد جلوس الملك فؤاد على عرش مصر قررت الحكومة المصرية سك عدد من القطع الذهبية من فئة الجنيه والخمسة جنيهات لهذه المناسبة ، عرفت كأول قطع عملة معدنية مصرية تذكارية تؤرخ تاريخ استقلال مصر.

ظهر فيها صورة الملك فؤاد وهو يرتدي البدلة الملكية وينظر الى الجههة اليمني وعلى الخلف تم وضع التاريخ الميلادي 1922 والتالريخ الهجري 1340.

Al Ahram %D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%87%D8%B1%D8%A7%D9%85%E2%80%8E 1922.10.24 B
الاهرام 24 اكتوبر 1922

المصادر:

ارشيف جريدة الاهرام

مكتبة المقتني العربي الالكترونية

موقع ويكيبيديا

مواقع متنوعة