Select Page

محاضرة حول مسكوكات ما قبل الإسلام المكتشفة في مملكة مليحة

محاضرة حول مسكوكات ما قبل الإسلام المكتشفة في مملكة مليحة

قدَّم الأستاذ عيسى يوسف، مدير إدارة الآثار والتراث المادي، في هيئة الشارقة للآثار، محاضرة حول “مسكوكات ما قبل الإسلام المكتشفة في مملكة مليحة”. وصف المحاضر موقع مملكة مليحة، بأنه من المواقع الداخلية المهمة، في المنطقة الوسطى، وكانت ممراً مهماً للتجارة، بين الكثير من عواصم ومدن العالم القديم، وضمت الكثير من المباني الضخمة، ومنها: مبنى القصر، ومبنى الحصن، الذي اكتشف في داخله على “قالب سك العملة”، وكان من أهم قوالب السك في القرن الأول الميلادي، كما عُثر في موقع مليحة على مدافن للجمال والخيول، ووجدت فخاريات أغريقية منها جرار الامفورا وشواهد قبور عليها كتابات بخط المسند والارامية. وجرار من قلقيلية، وفخاريات هندية، وزجاجيات رومانية. وصنف المُحاضر العُملات التي وجدت في مملكة مليحة من حيث الفئة الأوبول، والدراخما والتترا دراخما، وكذلك من حيث المصدر حيث اكتشفت مسكوكات رومانية مثل نسكوكة الإمبراطور أغسطس وتبريوس، والمسكوكات النبطية الفضية، والسلوقية ، والمسكوكات الهندية، وفي نهاية المحاضرة تقدم المحاضر بالشكر والتقدير، لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد، حاكم إمارة الشارقة، راعي الحركة الثقافية والفنية والأثرية الغنية في ربوع الإمارة، ودولة الإمارات العربية المتحدة، والعالم العربي والإسلامي، وبقية دول العالم.