Select Page

العملات المزورة

العملات المزورة

مازال هناك خوف، بل ربما رعب من بعبع اسمه العملات المزورة يسيطر علي عدد كبير من الهواة، اليوم نعرض عليكم عملة مزورة بالليزر – وهو من التقنيات الحديثة نوعا في مجال التزوير، دعونا نفحصها بشكل علمي لنكشف سرها سويا:العملة المعروضة من مجموعتي الخاصة وهي عبارة عن كراون للملكة فيكتوريا بالتصميم المعروف ب “رأس الأرملة” إصدار عام ١٨٩٤.

المفترض في القطعة انها مسكوكة من الفضة عيار ٠،٩٢٥ قطر ٣٨،٦ مم ووزن اكثر قليلا من ٢٦ جرام – القطعة المعروضة طبعا اخف كثيرا في اليد وجنزيرها حادا كالموسي .. الملفت للنظر كذلك ان المزور صنعها بحيث ان الظهر مقلوب بالنسبة للوجة كعادة العملات الأمريكية (وهو عكس العملات الإنجليزية والمصرية) ولهذه الأسباب اؤكد لك انها لن تخدعك أبدا لو جاءتك – لكن دعنا نفترض انها معروضة للبيع في موقع علي الإنترنت والبائع لم يعرض صورا للجنزير ولا فيديوهات إلخ، فكيف تستطيع كشفها؟لو دققت معي في صورة الظهر، تحديدا ساق مارجرجس ورداءة والحصان لوجدت خطوطا أفقية مستقيمة تمام الاستقامة علي التصميم مع اختفاء هذه الخطوط من خلفية المشهد. دعنا نحلل هذه الخطوط:

– هل هي آثار تنظيف؟ لا، فلا يمكن لأي شخص مهما كانت دقته ان ينظف عملة بخطوط متساوية المسافات والعمق بهذا الشكل أبدا، أيضا الخطوط بناء علي لمعتها تبدو كما لو كانت جزءا من القالب ولم “تضاف” علي العملة بعد السك فالتنظيف كما هو معروف يجرح سطح العملة ويغير لونه او لمعته – إذن فالقطعة مسكوكة بهذا الشكل من البداية!

– عظيم جدا! إذن ربما هي اثار خطوط الشحم الذي كان يطلي بفرشاة علي اسطح قوالب السك؟ الإجابة لا لسببين: أولا، فتلك الخطوط – بحكم ضربات الفرشاة – لا يمكن ان تبدو بهذه الدقة أبدا، فكل شعرة من شعرات الفرشاة لها طول وسمك مختلفين وكذلك تحمل كمية مختلفة من الشحم عن زميلاتها وثانيًا، فهذه الخطوط وتسمي die polish lines ومن أفضل أمثلتها في العملات المصرية هي القطع الفضية المسكوكة في عهد السلطان حسين وهي تظهر فقط علي خلفية التصميم وليس التصميم نفسة … وهذا في حد ذاته يطرح تساؤلا هاما: لماذا تظهر ضربات الفرشاة علي الخلفية فقط؟ السبب ان اكبر قدر من الضغط يحدث عند نقاط التلاقي بين القالبين في لحظة سك العملة وهذا عادة يكون بين التصميم المرتفع للوجة مع التصميم المرتفع للظهر وبالتالي تمحي خطوط الشحم هذه تماما، بينما تبقي اثارها علي الخلفية واضحة للعين المجردة.

إذن فهي ليست آثار تنظيف وليست آثار شحم فما هي؟ لو عرفنا ان حتي أشعة الليزر لها درجة دقة قصوى لرسم حتي ادق الخطوط لزال الغموض ولأدركنا ان القوالب المزيفة تم تصنيعها بالليزر وهو ما ترك لنا بصمة هذه الخطوط لفضح القطعة!الهدف من المنشور الا يخشي القارئ شيئا عندما يعلم ان هناك اليوم قطعا مزورة بتقنية الليزر وإنما علية ان يثق بنفسة طالما تسلح بالعلم – فلازال المزور فاشلا في صناعة قطع تشابة السليمة من جميع النواحي

محب رزق الله