الامبراطور الإله… سبب التسمية

الامبراطور الإله
الإمبراطورية الرومانية في سنة 117 م


لماذا سمي الامبراطور الإله؟
خلال عصر الجمهورية الرومانية كان من غير الوارد تأليه الحكام ، لكن بعد التوسع تجاه الشرق و نشأة الامبراطورية الرومانية ؛ و بعدما تحول أوكتافيان إلى أغسطس قيصر تغير الحال ،، نفس الأمر حدث سابقا مع اليونانيين ، فقبل توسعات الاسكندر الأكبر تجاه الشرق لم تكن فكرة تأليه الحاكم واردة وفقا لأنظمة الحكم السائدة ، أما بعد الاسكندر و خلال الفترة الهلينستية كلها صارت الأرض تعج بالحكام الآلهة .. ربما منشأ تلك الفكرة شرقي ، ربما مصري ربما عراقي و ربما غيرهما ..
نعرض هنا مسكوكة فضية من فئة تترادراخم ضربت بمدينة بيزانتيون ، و هي تلك المدينة التي جعلتها الجغرافيا من أكثر المدن تغيرا لاسمها عبر التاريخ ، فهي بيزنطة و قسطنطينية و اسطنبول ، وقد ضربت تلك المسكوكة ببداية عهد الامبراطور الروماني تيبيريوس و لكنها تحمل وجهي أبويه المؤلهين ..
نرى على الوجه تصويرا جانبيا للامبراطور السابق أغسطس قيصر و قد كتب على الهامش باليونانية
ΣΕΒΑΣΤΟΣ ΘΕΟΣ
و تعني ” الامبراطور الإله “
أما على الظهر فنرى تصويرا جانبيا للامبراطورة السابقة ليڤيا و قد كتب على الهامش باليونانية
ΘΕΑ ΣΕΒΑΣΤΑ
و تعني ” الامبراطورة الإلهة “
كما نلاحظ بالاسفل ثلاثة حروف ΒΥΖ و هي اختصار لاسم المدينة باليونانية “ΒΥΖΑΝΤΙΟΝ”
خلال عصر الامبراطورية الرومانية ستترسخ تلك العقيدة المشرقية و ستضرب الكثير من المسكوكات التي تخلد الأباطرة السابقين كآلهة ، لتوثق لنا جانبا هاما من ثقافات و عقائد و أنظمة تلك المرحلة من عمر التاريخ …
* القطعة بالصورة معروضة في المتحف البريطاني بلندن
 
لمزيد من الموضوعات المشابهة على المقتني العربي يمكنك النقر على الرابط التالي:

أقدم مسكوكات القدس

النوب نفر