مزاد قصر القبة 1954

    74
    مزاد قصر القبة 1954
    مزاد قصر القبة 1954
    Download
    Download is available until [expire_date]
    • Version
    • Download 2452
    • File Size 3.4 MB
    • File Count 1
    • Create Date 02/05/2023
    • Last Updated 02/05/2023

    مزاد قصر القبة 1954

    The Palace Collection - مزاد قصر القبة

    King Farouk (11 February 1920 – 18 March 1965) ascended the throne in Egypt in 1936 on the death of his father, King Faud I. Young Farouk – just 16 when he took the throne – was “wild” by the standards of his time and was an avid collector of many things, including coins.

    The king’s numismatic holdings were near-legendary. At one point he owned a 1933 double eagle and a pair of 1913 Liberty nickels. In 1954 the government of Egypt held an enormous auction sale of the Farouk coins. Dubbed the Palace Collections of Egypt by the sellers, the coins brought worldwide attention. Americans – as well as others from around the globe – flocked to Cairo for the sale. The collection was cataloged by London coin dealer Fred Baldwin under harsh conditions imposed by the Egyptian authorities. Therefore some extremely rare coins were lotted up with more common pieces; this held true for the sections of United States coins as well as coins issued by other countries.

    علم الكثير من الهواة معلومات عديدة عن كنوز الملك فاروق والتي باعها النظام الجمهوري المصري - ولكن ما هي بداية القصة؟ وما السبب الذي حدا بالضباط الأحرار لإقامة مزاد لبيع الطوابع والعملات وعلب النشوق والكريستال والساعات - وكلها اشياء صغيرة جدا وقطعا لا تلفت الإنتباة وسط ترف القصور وبذخ المفروشات وجمال اللوحات الفنية وندرة الأثاثات وروعة الخيول العربية الأصيلة وفخامة السيارات والتي لم يتم اقامة مزادات عالمية مماثلة لها جميعا؟ ما الذي لفت نظرهم تحديدا لهذة القطع الورقية والمعدنية الصغيرة والتي غالبا لا يدرك الشخص الغير متخصص مدي ارتفاع اسعارها؟

    دراسة علي هيئة قصة مسلسلة عن مزاد قصر القبة والبنود المسحوبه (والمسروقه) ومنها تفاصيل ربما تنشر لأول مرة عن عملة العشرين دولار ١٩٣٣ الامريكية والتي اختفت مابين اعوام ١٩٥٤ و ١٩٩٤ في حيازة احد الضباط الاحرار

    في يوم الجمعة الموافق 12 فبراير، فى العام 1954، فتحت أبواب قصر القبة للوافدين الأجانب من كافة أنحاء العالم، وذلك للمشاركة فى مزاد بيع مقتنيات الملك السابق فاروق، من تحف وساعات وفضيات، وعملات، وطابع بريد نادرة من مختلف دول العالم، وقبعات وملابس وغيرها مما كان يقتنيه الملك.

    وعند بدء فتح المزاد وقف البكباشي محمود يونس المشرف العام علي المزاد، قائلا: باسم الله وباسم الجمهورية نفتتح هذا المزاد الذي تعرض فيه تحف اقتناها الملك من دم الشعب وهي تباع اليوم ليعود ثمنها إلي صاحبه الشعب، وبعد أن شكر محمود يونس الأجانب الذين حضروا من مختلف دول العالم للمساهمة في شراء المعروضات، بحسب وصف جريدة الأهرام فى عددها الصادر بتاريخ 13فبراير 1954.

    ثم بدأ المزاد ببيع مجموعة طوابع البريد الفريدة التي كان فاروق قد حرص علي اقتنائها وجمعها من مختلف دول العالم، وكان من بين المجموعة التي بيعت طوابع يرجع تاريخها إلي ما بين عامي 1879،1864 وقد بيع بعضها بخمسة عشر جنيها، وبعضها بمائتي وثمانين جنيها، وهو أغلي ثمن دفع في مجموعة ضمت أربعة طوابع متلاصقة من نوع واحد مكتوبة باللغة العربية بخط غير جميل، وفي نهاية المزاد كانت الحصيلة ستة آلاف جنيه مرة واحدة.

    وبعد مجموعة الطوابع الفريدة بدأ مزاد بيع المقتنيات الأخرى لفاروق التي تضم مجموعة النقود، ومجموعة المجوهرات، ومجموعة التحف، ومجموعة الساعات، ومجموعة العلب الموسيقية، والمجموعة الفضية.

    لتحميل إصدارات مختلفة من المقتني العربي برجاء التوجه الي الصفحة الرئيسية

    مزاد قصر القبة 1954

     

    Previous articleEgyptian Coins Periodic Table
    Next articleالنقود ما بين السياسة و الدين
    admin
    Admin posts are a selection of news articles from different resources including but not limited to Clubs, associations, governmental authorities, etc. displaying news in relation to the Numismatics, Philately, Notaphily, Medals, and Historical documents and, relevant to the collecting hobbies. Articles have been collected from different websites and social media platforms and translated into Arabic.