موسوعة المراسم المصرية

237

خلال فعالية خاصة قام المهندس مجدي حنفي بالإعلان عن أحدث إصدارات مؤلفاته بعنوان موسوعة المراسم المصرية، وذلك في ندوة يوم السبت الموافق 16 ديسيمبر 2023 تم خلالها أستقبال الحضور ومن ثم شرع في عقد ندوة للتعريف بالموسوعة ومحتوياتها.

ثم تلقي فى خلال الندوة أسئلة ومناقشات مع المؤلف وتوقيع للموسوعة الجديدة، وتحتوي الموسوعة على معلومات عن النياشين والأنواط والأوسمة من عام 1914 الى عام 1953 وأهم التفاصيل عن تلك المقتنيات 

محتويات موسوعة المراسم المصرية

أحتوت موسوعة المراسم المصرية على ثلاثة فصول رئيسية في اكثر من 400 صفحة تم شرح رحلة وتاريخ النياشين والقلائد التي صدرت في مصر بعد الانفصال عن الدولة العثمانية وحتى قيام الجمهورية بعد ثورة 1952.

عرف قدماء المصريون فن المراسم، فقد اكتشفت صور ونقوش ورسومات على جدران المعابد تدل على اهتمامهم بهذه الفنون، وقد كان لهم مراسم جنائزية كما ألفوا كتبا مدون فيها قواعد مكتوبة لتنظيم المعاملات، ومن أشهر كتبهم “كتاب الموتى” الذي يضم مجموعة من هذه القواعد.

الفصل الاول

وهو عن نشأة وتطور النياشين في مصر منذ قدماء المصريين وإستخداماتها في الزينة او التكريم كجائزة أو مكافئة على الأعمال المتميزة سواء مدنية أو عسكرية، وقد عرض المهندس مجدي حنفي أحد أشهر تلك النياشين وهو نيشان الذبابة الذهبية والذي يرمز الى فكرة العزيمة والاستمرار في ملاحقة العدو ومواجهته، ومن هنا ابتكر وسام الذبابة الذهبية الذي يدل على الشجاعة والبطولة.

ومن اشهر من حصل على هذا الوسام هي الملكة “إياح حوتب” (1560 – 1530 ق.م) لدورها في حرب الاستقلال، وظلت فكرة الذبابة في الذاكرة المصرية الى ان استبدلوها بلفظة (الدبورة) وأطلقوها على النجمة التي تحلى البدلة العسكرية.

موسوعة المراسم المصرية
نيشان الذبابة الذهبية

ثم أنتقل الى مراحل تطور القالدات والنياشين عبر العصور النختلفة مرورا بالخلافة الاسلامية والتي بدأت في وضع قواعد للمراسم وعرفت بما يسمى (الخلعة) او (ثوب التشريف) في العصر الاسلامي، وهي منحة من الخليفة للتكريم والتشريف، واسترسل في تطورات النياشين حتى ظهورها بالمفهوم الجديد أثناء عصر النهضة في أوروبا.

واستمر في ذكر مراحل التطور المختلفة خلال الدولة العثمانية والحروب المصرية العثمانية مرورا بحكم محمد على وأولادة والسلاطين المختلفة والاحتلال الانجليزي حتى قيام السلطنة المصرية وتحولها الى ملكية في عهد الملك فؤاد ومرورا بالملك فاروق وحتي قيام ثورة 23 يوليو عام 1952 واعلان الجمهورية.

كما عرض المهندس مجدي حنفي الفرمانات والاوامر الملكية التى تم صدورها لعدد كبير من النياشين والانواط التي صدرت، كما ذكر العريفات والفروق الجوهرية لكل من القلادة، النيشان و الوسام، النوط ، الميدالية ، المسطرة، الاوسمة المصغرة والوشاح وغيرها من البروتوكولات.

موسوعة المراسم المصرية

الفصل الثاني

الفصل الثاني من موسوعة المراسم المصرية خاص بشرح عدد من الميداليات والنياشين في الفترة مابين 1914 و 1953 ومن أهم تلك القطع هي:

نيشان محمد على الفضي: والذي صدر في عهد السلطان حسين كامل تخليدا لذكرى مؤسس البيت العلوي ويمنح لذوي الجدارة الفائقة او من يؤدون للبلاد خدمة اسثنائية.

قلادة فؤاد الاول: صدرت في عهد الملك فؤاد وتمنح لاصحاب التيجان والامراء الجالسين على منصة الملك ولاعضاء بيتهم وكذلك لرؤساء الدول والحكومات ولاعضاء الاسرة الملكية.

نيشان اسماعيل: واعتبر مكافئة لمن يؤدون للبلاد خدمة جليلة واشتمل على اربعة طبقات مختلفة.

كما تم ذكر تفاصيل عن قطع مختلفة مثل نيشان النيل، نجمة فؤاد العسكرية، نيشان الفلاحة، نيشان الزراعة، نيشان الكمال، نوط الجدارة ، نوط الرضا، ميدالية فلسطين، نيشان التحرير.

الفصل الثالث

ذكر المؤلف مجدي حنفي تفاصيل الدواوين الملكية مثل ديوان جلالة الملك، وديوان كبير الامناء ، وديوان كبير الياوران ، والحرس الملكي ، ومعية حضرة صاحب الجلالة الملكة والبروتوكولات المتعلقة بكل ديوان مثل موائد الطعام والاحتفالات.

كما عرض الالقاب والرتب خلال فترة الاسرة العلوية وتاريخ نشأتها في مصر بداية من العصر العباسي، وتطرق الى الرتب المدنية والعسكرية وعرض الملابس الرسمية للمدنيين والعسكريين.

كما تطرق في هذا الفصل الى صناعة النياشين والمعادن المستخدمة في التصنيع مثل الذهب والفضة والطرق المختلفة في التشكيل والزخرفة والتفريغ والتثقيب والترصيع، والعلب ذات الاحجام والاشكال المختلفة لحفظ النياشين.

وانواع الاحجار الكريمة المستخدمة في مصناعة النياشين مثل الالماس والياقوت والزمرد، كما ذكر اشهر من قام بصناعة النياشين في مصر مثل جوب لاتس وعائلة توفيق بشاي.

موسوعة المراسم المصرية
لوحة توفيق بشاي

كما وصف أنواع الخطوط العربية التي تم استخدامها للكتابة على القلائد والنياشين حيث استعان الديوان الملكي بأمهر الخطاطين لكتابة العبارات والكلمات على القلائد وفي كتابة البراءات والشهادات، ومن اشهر اخطاطين الذين عملوا في قلم الديوان الملكي هم يوسف أحمد وحسين حسني.

واستعرض في هذا الفصل البراءات والتي اعتبرت فرمانات تم منحها من الحاكم بالانعام برتبة او نيشان يكتب في اعلاها اسم السلطان ثم اسم الممنوح له والرتبة ودرجتها والنيشان وطبقته ، وكانت تكتب بالخط الديواني في قلم التوقيع بالديوان الملكي. 

أختتم هذا الفصل بذكر الدمغات وتاريخها واهميتها بالنسبة للقلائد والنياشين، وشارات القضاء ومجلسي الشيوخ والنواب والتي كانت تصنع من كل من الفضة والذهب لكي يتم ارتداؤها فوق الوشاح في بعض الاحيان.

حفل توقيع كتاب موسوعة المراسم المصرية

تم عقد حفل التوقيع يوم السبت الموافق 16 ديسمبر 2023 الساعة الثانية ظهرا في 26 شارع عدلي, الدور الثاني, شقة 204 – وسط البلد.
وجدير بالذكر ان المهندس مجدي حنفي هو صاحب موسوعة وكتالوج العملات المصرية والتي ظهر اول جزء منها عن العملات الورقية عام 2004.

اين يمكن شراء الموسوعة؟

يمكنك طلب كتب موسوعة المراسم المصرية فى مكتب مجموعة الاصدقاء فى 26 شارع عدلى – وسط البلد – القاهره – مصر، الدور الثانى
 
281182496_10159757343490560_5308410584350566316_n
 

لمزيد من المواضيع المشابهه يمكنك تصفح موقع المقتني العربي من الرابط التالي:

موسوعة وكتالوج العملات المصرية

الماركات والكوبونات المصرية

المراسم

Previous articleإفتتاح مكتب NGC في دبي
Next articleنشرات البريد المصري
Mazen Mira
Devoted numismatist specializing in Arabic Numismatics, Experienced Territory Manager with a demonstrated history of working in the pharmaceuticals industry. Founder of the Arab Collector and acts as the magazine editorial-in-chief.