خزان أسوان

خزان أسوان أو سد أسوان وهو يختلف عن السد العالي. بدأ العمل على إنشائه في مدينة أسوان في جنوب مصر في الفترة ما بين 1899 و1906. وضع حجر أساسه الخديوي عباس حلمي الثاني واُفتتح في عهده. ويبعد خزان أسوان 946 كيلومتراً عن قناطر الدلتا المعروفة بالقناطر الخيرية. وكان سد أسوان القديم هو أول سد يُبنى بهذا الحجم وأكبر سد مُشيَّد في العالم آنذاك. ثم تمت تعليته في عام 1912 ؛ ثم التعلية الثانية في عام 1926 ليقوم بحجز المياه أثناء فيضان النيل حيث يتم تصريف المياه بالكميات اللازمة للري خلال فترة التحاريق.

وبعد التعلية الأخيرة والتي قامت بها شركة ماكدونالدز بما فيها التصميم والبناء (شركة ماكدونالدز وشركاه)،  أصبح الخزان بطول 1950 مترا، وأصبح ارتفاع الماء فيه 36 متر فوق قاع النهر الأصلي. ويشكل الخزان الطريق الرئيسي للمواصلات بين مدينة أسوان والمطار.

 

من القطع خارقة الروعة (لو جاز لنا هذا الوصف) .. هو ماكيت لخزان أسوان من الفضة الخالصة، رفع للملك فاروق كهدية يوم ٢٥ يناير ١٩٣٩ ويمثل مراحل بناء وتعلية السد الثلاث (١٩٠٢، ١٩١٢ و ١٩٣٣).
الماكيت صنع بمقياس ١/٢٠٠ ويتضمن تفاصيل البوابات بشكل يحاكى الواقع، ارضية الماكيت منقوش عليها شعار الدولة المصرية و إهداء كلماته (على حسب ما تمكنت من قرائتها / ترجمتها) :

تذكار تشريف حضرة صاحب الجلالة الملك فاروق الأول، بمناسبة وضع حجر أساس التعلية الثانية لخزان أسوان، إهداء من شركة “توپهام، چونز ورايلتون” وعبود باشا فى ٥ ذى الحجة ١٣٥٧ الموافق ٢٥ يناير ١٩٣٩

حجم الماكيت

حجم الماكيت حوالى ٢٤ x ٥٣ x ٢٧ سم وبيع عام 2014 بمبلغ مائة الف دولار أمريكى في مزاد هيريتاج!
 

تذكاريات اخري للحدث

أما بالنسبة للهواة البسطاء امثالى فهناك ميداليات تذكارية صدرت تخليدا للمناسبة كما ظهرت الطوابع العادية فئة ١٠٠ مليم فى نفس السنة تحمل صورة الملك الشاب وورائة الخزان بعد انتهاء المرحلة الثالثة … وتم تغيير صورة الملك فى الطوابع الصادرة عام ١٩٤٧ بما عرف بمجموعة “فاروق ماريشال”.
محب رزق الله
42045515_10160696361815391_5778242678399434752_n
ميدالية تذكارية من الفضة بمناسبة الانتهاء من المرحلة الثانية لتعلية خزان أسوان

المصدر:

صالة مزادات هيريتاج