Select Page

تكملة لموضوع بيرسى ميتكالف للاستاذ محب رزق الله

تكملة لموضوع بيرسى ميتكالف للاستاذ محب رزق الله

تكملة لموضوع محب فى الرابط التالى:

نتائج مسابقة تصميم العملة الأيرلندية لعام 1927في عام 1922 ، حصلت أيرلندا على استقلالها عن بريطانيا ،وكان أحد الأشياء التي اعتبرت أساسية للدولة الجديدة هو عملتها الخاصة. في 13 أبريل 1926 صدر قانون العملات الخاص بالبلاد ونص القانون على العملات المعدنية والسبائك والأوزان المعدنيةلكن هذا القانون لم يحدد تصميماتها، فقد ترك اختيار التصميمات لوزير المالية وأعطاه سلطة وصف التصميمات.وتم إقتراح إنشاء لجنة خاصة من الأشخاص ذوي المعرفة الفنية لتقديم المشورة بشأن التصاميم. عُقد الاجتماع الأول للجنة في 17 يونيو 1926 ،و قررت اللجنة الشكل المبدئى للتصميم عبر شروط ثلاثة كانت كالاتى:

1- أن يظهر القيثارة على جانب واحد من غالبية العملات المعدنية ، إن لم يكن على الإطلاق.2- أن يكون النقش باللغة الأيرلندية فقط. واقترح أيضًا “أن ينظروا في فائدة إظهار فئة العملة من خلال رقم ، لمساعدة الأشخاص غير المعتادين على اللغة الأيرلندية”.3- أنه لا ينبغي تضمين الأشخاص في التصاميم.بعد أن أخذت في الاعتبار المتطلبات الثلاثة المذكورة أعلاه ، طلبت اللجنة المشورة من كل مكان وعلى نطاق واسع: –

وضعت اللجنة إعلانات الصحف في يوليو 1926 بحثًا عن اقتراحات لتصميمات العملات من الجمهور ، لكنها توصل فى النهاية إلى فكرة أن القطع النقدية يجب أن تصور منتجات البلد. وقررت اللجنة ان يحمل الوجه صورة القيثارة (الهارب الايرلندى ) و الموضوعات التالية لتصميمات ظهر العملات المعدنية: -نصف كراون: حصانفلورين: سمك السلمونشيلينج: الثورستة بنسات: كلب من نوع Wolfhound الايرلندىثلاثة بنسات: الارنب(1 بينى): دجاجة ، نصف بينى: خنزير ، أو عنزة / خروف (أضيفت لاحقاً)فارثنج : طائر الوودكوك الايرلندى ولكن كان الجدل الاهم لديهم كيف سوف تختار الحكومة فنانها؟

وبعد جدل دار بين اعضاء اللجنة ودعوة نحاتين ذو سمعة جيدة ورفض الاخرين للمشاركة أخيرًا ، قامت اللجنة بوضع قائمة مختصرة للفنانين “الأجانب” اهمهم التاليين: — النحات السويدي كارل ميليس (والذى كان ضمن اعظم الفنانين فى ايرلندا)- بوبليو موربيدوتشي ، مصمم العملات الإيطالية لفيكتور عمانويل- النحات الأمريكي بول مانشيب والذى كان يعتبر احد اشهر النحاتين للتماثيل – واخيرا نحات معروف قليلاً ، بيرسي ميتكالف (أوصى به أمين المدرسة البريطانية في روما)بالطبع كانت الامال كبيرة خصوصا للمنافسين الكبار حيث ان اعمالهم السابقة تتحدث عنهم، رفضت اللجنة رؤية التصميمات حتى “شاهدوها جميعاً” .استخرج ليو ماكولي ، أمين اللجنة ، الملاحظات التالية من موجز وقائع اللجنة:تم إخفاء اسم كل فنان منهم و أخذوا كل فئة على حدة وصوتوا “عملة بعملة” ، يبدو أن أفضل المرشحين هما موربيدوتشي وميتكالف ، وبعد تفحص النظر بعناية في التصاميم المعدة لعكس تلك الفئة جعلنا نختار.

بعد القيام بذلك لكل فئة ، وجدوا أنه في كل حالة تم اختيار تصميم واحد ونفس الفنان – بيرسي ميتكالف. وفي النهاية ، بعد الكثير من المداولات والمناقشات ، تم اختيار تصميمات ميتكالف في كل فئة – على الرغم من أن تصاميم موربيدوتشي كانت جيدة ومطابقة للمواضيع المطروحة مسبقا من اللجنة ولكن يبدو أن القضاة الإيرلنديين كانوا محافظين تمامًا في تفضيلاتهم الفنية ، على سبيل المثال: الثور على شلن موربيدوتشي هو وحش قوي ، يتأرجح بلا كلل على الأرض ، في حين أنه فى تصميم ميتكالف كان اكثر سهولة وانسابية وأوصت اللجنة “بتكليفه بتنفيذ التصميمات الخاصة به. لم يعتبروا أن تصميماته تفوق التصاميم الأخرى التي تم إدخالها في المسابقة فحسب ، بل اعتبروها ذات تميز فريد من نوعة، ومن المؤكد أنها ستوفر عملات ذات اهتمام وجمال غير عاديين. “وفي الجلسات اللاحقة ، كان أمام اللجنة تصميمات “منقحة” أعدها السيد ميتكالف لمواجهة انتقادات الخبراء. تم تعديل بعض هذه التصاميم ثلاث أو أربع مرات.ولكن و استفاد ميتاكالف بشكل كامل من النصائح المقدمة ، مع الحفاظ في الوقت نفسه على تصوره الخاص للصفات التي يرغب في استثمارها على تصميم العملةافتتح معرض العملات المعدنية الجديده في نوفمبر 1928 ، وأعلن وزير المالية إرنست بليث أنها “أكثر إثارة وجمالًا من أي عملات في العالم”..نترككم مع التصميمات التى تم اعدادها لتلك المسابقة وفى اول صورة نضع التصميمات الفائزة من بيرسى ميتكالف لكى يتم مقارنتها من الهاوى مع التصميمات الاخرى.

د/مازن ابراهيم