Select Page

البنك المركزي التونسي يطبع صورة امرأة على ورقة نقدية

البنك المركزي التونسي يطبع صورة امرأة على ورقة نقدية

طرح البنك المركزي التونسي ورقة نقدية جديدة من فئة 10 دنانير تحمل صورة أول طبيبة في تونس والمغرب العربي توحيدة بن الشيخ، تقديرا لدور المرأة ولأطباء “الجيش الأبيض” في معركة كورونا.
وتزامن ذلك مع ما تعانيه تونس ودول العالم في ظل تفشي وباء كورونا، والدور الذي يلعبه الأطباء في القطاع الصحي في كل مكان في العالم، فإن ذلك بمثابة  تحية للأطباء، الذين باتوا يلقبون بـ”الجيش الأبيض” في معركة كورونا.

وتوحيدة بنت الشيخ هي أول امرأة تونسية وعربية توضع صورتها على أوراق العملة.

ووُلدت الطبيبة توحيدة عام 1909، وكانت أول امرأة في تونس وشمال أفريقيا تمارس مهنة الطب.

سافرت إلى فرنسا حيث درست الطب وعادت لتونس عام 1936 وافتتحت عيادتها الخاصة في زمن كان الرجال يهيمنون على ممارسة تلك المهنة.

وساهمت في إطلاق تجربة التنظيم العائلي في تونس، وترأست عدة أقسام في مجال طب النساء والأطفال، وفي عام 1970 عينت مديرة لديوان التنظيم العائلي.

ساهمت توحيدة في الحياة الثقافية للبلاد من خلال إنشاء أول مجلة تونسية نسائية هي مجلة “ليلى” بين عام 1936 وحتى 1941 وأنشطة أخرى.

وكانت توحيدة عضوا بارزا في بعض المنظمات والهيئات التونسية، مثل الهلال الأحمر والديوان الوطني للتنظيم العائلي.