الإصدار الأول من النقد الورقي المصري

65

تري متي تم تداول الاصدار الاول من النقد الورقي المصري؟ وهل فعلا تم تداولة منذ اللحظة الاولي لصدورة؟

مقدمة عن الإصدار الأول من النقد الورقي المصري

277590941_355332503316413_3397108415618317916_n-Smallأثناء مطالعتي للجزء الجديد من كتاب المهندس مجدي حفي موسوعة وكتالوج العملات المصرية – البنكنوت المصري، لفت نظري فى الفصل الخامس تفاصيل تداول الاصدار الاول للبنكنوت المصري، والتي تعتبر إضافة مميزة لهواة البنكنوت المصري حيث انها تؤرخ لفترة لم تكن واضحة الملامح.

تم تناول هذا الموضوع فى هذا الجزء من الكتاب بشكل مميز وتم التوضيح انه تم تداول الاصدار النقدي الاول من السنة الاولي له من الاصدار حيث تم عرض مقال تم نشرة بمجلة المقتطف الصادرة فى أغسطس عام 1899 فيه وصف لورقة عشرة جنيهات متداولة ، كما تم عرض نموذج لورقة خمسة جنيهات بتاريخ 10/1/1899 ونماذج لقطع اخري جري تداولها واخري تم تزييفها.

وايضا تم عرض وثيقة بنكية صادرة عام 1906 موضح بها مبالغ من المال من فئات متعددة (5 و 10 و 50 و 100 جنيه)، كما تم عرض وثيقة من اللورد كرومر وبها توثيق تداول العملات الورقية بكل الفئات (50 قرشا حتى 100 جنيه).

لذا وددت أن اضيف الى هذا العمل الرائع من المهندس مجدي حنفي بعض من الادلة والأثباتات الاخري والتي تثبت تداول الإصدار الاول من النقد الورقي المصري منذ عامه الأول، وعلى الجانب الاخر توضيح الالية التي تم تداول النقد بها فى الاسواق وسوف نحاول ذكرها فى تسلسل زمني بدأ من اصدار الاوراق.

جريدة الأهرام 1899

حيث نشرت خبر فى عددها الصادر يوم 11 من أبريل لمصلحة البوسطة أعلانا فيه للجمهور عن تداول النقد الورقي المصري (البنكنوت) وان لا يرسلوها علي يد البوسطة الا داخل خطابات مسجلة ومؤمن عليها، فقط وجب التنويه انه تم التوضيح فى الاعلان عند بدء تداول اوراق البنكنوت.

Al-Ahram-الأهرام_-1899.04.11-Small

تقرير المالية 1899-1900

أوضح تقرير مالية مصر وإدارتها وحالتها الصادر في يونيو عام 1900 باللغة العربية عن العام المالي (1899) نقطة إستخدام النقد الورقي المصري حيث ذكر انه تم إصداره فى شهر مايو وبلغ المتداول منه حتى اكتوبر من نفس العام ما يعادل 125,000 جنيه مصري ولكن جانبا كبيرا منها عاد اليه بعد ذلك بقليل لان الحكومة قبتضه من الأهالي عند دفع الضرائب وبلغت قيمة الاوراق المتداولة 60,000 جنيه مصري في 31 ديسمبر عام 1899 ولكن أوضح انه لابد ان يألف الاهالي إستعامل هذه الاوراق.

على الجانب الاخر اوضح التقرير ان مصر قد انشاءت بنك وطني عام 1899 ومنح الإمتياز بإصدار أوراق مالية تدفع عند الطلب وهي غير واجبة القبول لكن الحكومة تقبضها عند دفع الضرائب، وهو مايفسر جانب اخر من اليه التداول بان الحكومة كانت تطرح الثقة بالنقد الورقي عن طريق ايجاد وسيلة لتداولها بين الجمهور الذي كان معتمدا على النقد المعدني وكان يرفض فكرة الورق بان تجعل لها سبيلا للتصريف عند تحصيل الضرائب ومن الواضح أن الاهالي قد اعادوا اغلبها الى خزانة الحكومة المصرية مع أول فرصة. 

الإصدار الأول من النقد الورقي المصري
تقرير مالية مصر وإدارتها وحالتها الصادر في يونيو عام 1900 باللغة العربية

تقرير المالية 1900-1901

اما تقرير المالية الصادر فى عام 1901 باللغة الانجليزية فقد أوضح ازدياد الاحتياج من النقد الورقي المصري الصادر بزيادة قدرها 20,000 جنيه عن العام السابق ولكنة ايضا تم الابلاغ انه لابد من اعطاء بعض الوقت للجمهور للتالف مع الاوراق النقدية.

Reports-by-His-Majestys-Agent-and-Consul.-General-on-the-Finances-Administration-and-Condition-of-Egypt-and-the-Soudan-in-1901-Egypt.-No-1-Small

جريدة الأهرام 1900-1901

بداء البنك الاهلي بنشر اعلانات موجههة للجمهور لعمل تسهيلات علي ارسال النقد الورقي المصري داخل مصر لعملاء البنك فى القاهرة والاسكندرية والمنصورة على ان يتم تحصيل 1/2 فى الالف من قيمة البنكنوت مصاريف بوسطة وعمولة وتأمين، وومع عرض التسهيلات يقوم بسرد مزايا استخدام البنكنوت المصري حيث انه يتم استخدامه فى المصالح الاميرية عند دفع الاموال والرسوم والعوائد وان صرافي الحكومة مأمورون بان يساعدوا في صرف قيمتها ذهبا وفضة والعكس بالعكس استهدفت ادارة البنك عن طريق تلك الاعلانات شريحة الاقطاعيين واصحاب رؤوس الاموال.

جدير بالذكر ان في تلك الفترة كان لازال اعتماد المزارعين فى بيع محصولهم من القطن كان معتمدا بشكل كبير على العملات المعدنية الفضية والنيكلية والتي كانت تصرف لهم من وزارة الخزانة حيث تكلف نظارة المالية خزائن المديريات باعطائهم العملات المذكورة مقابل البدل منهم بعملات الذهب دون اخذ عمولات، لذا قام البنك بتوسيع نطاق اعمال السلفيات التي يعطيها للمزارعين بمراكز الوجة البحري بداء من 15 اكتوبر عام 1900وذلك حرصا منهم على اجتذاب شرائح اخري، وابدى عرضا لتعيين وكلاء للبنك لتسهيل السلفيات للمزارعين بعمولة 1% على قيمة السلفيات التي يعطيها كل منه فى دائرتة.

Al-Ahram-الأهرام‎-1901.06.28-Small

أخبار متنوعة

حين نتصفح ارشيف الجرائد المصرية نجد العديد من الحوادث المتفرقة التي اثبتت تداوال الاصدار الاول للبنكنوت المصري نستعرض جزاء منها كما هو موضح بالتسلسل الزمني

الاهرام 24 أغسطس 1901 سرقة 1000 جنيه من البنك الاهلي

Al-Ahram-الأهرام_-1901.08.24-Small

الاهرام 21 يونيو 1901 خطاب شكر عن العثور علي ورقة 100 جنيه ضائعة

Al-Ahram-الأهرام‎-1902.06.21-Small

الاهرام 12 يناير 1903 اعلان مصلحة البوسطة عن ضرورة تأمين المراسلات التي تحتوي على بنكنوت

1LXXUYhT-Al-Ahram-الأهرام‎-1903.01.12-Small-400x403

تزييف العملة

بدأ تزييف البنكنوت المصري بعد ان أصدرت الحكومة المصرية منشورا فى ديسمبر 1903 الى جميع مصالحها بقبول الأوراق النقدية، مما عزز من موقفها فى عمليات التبادل واصبحت مطمعا لضعاف النفوس.

Al-Ahram-الأهرام‎-1903.12.19-Small

وعلى اثر ذلك قامت وزارة الحقانية بتعديل قانون العقوبات الأهلي وإضافة فى الباب السادس عشر قانون يعاقب على تزوير أوراق البنوك المالية التي أذن بإصدارها قانونا.

شأن-قانون-العقوبات-الأهليf

ولكن لم يمنع هذا عصابات التزييف والتي اتجه بعضها لتزيف اوراق البنك الأهلي وبدأت الشرطة تهم بالقبض عليهم كما بالخبر بالاسفل (الخبر من جريدة الاهرام 19-8-1904)

Al-Ahram-الأهرام‎-1904.08.19-Small

كما نشطت سرقة البنكنوت عن طريق الخطابات وحالات الاعتداءات والسلب (الخبر من جريدة الاهرام 3-11-1906)

Al-Ahram-الأهرام‎-1906.11.03-Small

الادلة بالاعلي بالاضافة الي الفصل المذكور فى كتاب المهندس مجدي حنفي، تثبت وبالدليل القاطع مما لاشك فيه تداول الاصدار الاول من النقد الورقي المصري منذ اللحظة الاولي فى الاسواق المصرية على مراحل متعددة وفترات زمنية مختلفة، وتم توضيح ان التداول تم على مراحل متعددة نظرا لعدم تقبل الجمهور فى اول الامر الاعتماد على الورق المالي وتفضيلة للعملات المعدنية التي كان يألفها فى أعمالة.

حيث اقصر التعامل فى بادئ الأمر فى تحصيل الضرائب وداخل المصالح الأميرية ومن ثم وجدت العملات الورقية طريقها الى شرائح متعددة من الاهالي بعد إعتماد التسليف البنكي (القروض) ودعم موقف الورق للاستخدام داخل مصالح حكومية اخري.

د.مازن ابراهيم

المصادر:

موسوعة وكتالوج العملات المصرية – البنكنوت المصري (م. مجدي حنفي)

أرشيف جريدة الأهرام

تقارير المالية والاحوال العامة لمصر والسودان 1899-1914

مكتبة تشريعات النقد العربي – المقتني العربي

مكتبة المقتني العربي الالكترونية

لمزيد من المواضيه المشابهة يمكن تصفح موقع المقتني العربي من خلال الرابط التالي:

أوراق البنك النقدية

Previous articleسلمى لاغرلوف.. السويد تكرمها بعملة والعالم بطابع بريدي
Next articleالعملات المعدنية في كأس العالم قطر 2022
Mazen Mira
Devoted numismatist specializing in Arabic Numismatics, Experienced Territory Manager with a demonstrated history of working in the pharmaceuticals industry. Founder of the Arab Collector and acts as the magazine editorial-in-chief.