Select Page

عن المجلة

عن المقتنى العربى

المجلة الالكترونية الرائدة عربيا فى هوايات الاقتناء

طموح جامح

بثقت فكرة المقتنى العربى فى مارس 2016 وذلك لخلق بيئة علمية مناسبة للهواة من جميع انحاء الوطن العربى وذلك مع اتساع رقعة الهواة العرب فى خلال العقدين الاخرين ومع التطور السريع فى مواقع التواصل الاجتماعى والتى ادت دورا هاما فى نشر الهوايات اصبح تتبعها امر شبه مستحيل فصفحات التواصل الاجتماعى والمنتديات تعج بالاخبار المتناثرة كما انه بدأ انتشار معلومات غير صحيحة فى الهوايات

والمجلة بصورتها الالكترونية تعتبر مثالا على التحرر من القيود البيروقراطية فى الهواية فالمجلة لاتتبع اى جهة او دولة بعينها ولكن يقوم بالاشراف عليها مجموعة من الهواة العرب المتميزون والذين لهم باع طويل فى مختلف انحاء الهوايات ويقع المقر الرئيسى للمجلة باستراليا وعلى الرغم من ذلك فالمجلة لاتتلقى اى دعم من اى حكومات من اى دولة فلقد اخذنا على عاتقنا ان لا يرعى شؤن هذه المجلة سوى الهواة

رؤية وهدف

نهتم باثراء المحتوى الثقافى العربى للهواية كى نلحق بركب التطور فى الهوايات والذى سبقنا اليه العالم الغربى منذ اكثر من 125 عاما وان نعمل على ان تكون المجلة نافذة ومنارة للهواة المبدعين وان نقوم بتصحيح بعض المعلومات الغير سليمة والقصص والخرافات المنتشرة فى الهوايات والتى اعتبرت من المسلمات لعقود مضت ونسعى دوما للبحث عن الهواة المميزين كى ينضموا الى قائمة اعضاء المجلة

هدفنا هو تكوين مكتبة عربية متخصصة فى عالم هوايات الاقتناء خصوصا هوايات اقتناء المسكوكات المعدنية والورقية والطوابع والميداليات ، مكتبة نفتخر بها امام العالم ونفتح افاق جديدة كى نكتشف تلك الهوايات الفريدة بشكل ممتع وجذاب ، وان نجمع تلك المعلومات القيمة المتناثرة فى جميع الاوساط الالكترونية فى عمل واحد يمكن الرجوع اليه فى اى وقت ونتحرى الدقة فى توثيق المعلومات ونخاول تدعيمها بالمراجع والاثباتات اللازمة كى تزداد المصداقية، تطمح المقتنى العربى التى تحويل انظار العالم الى عالمنا العربى الذى يذحر بالثقافات والتراث فى الهوايات وبهواة نعلم جميعاً أنهم على قدر كبير من العلم والمعلومات، والارتقاء بهويات الاقتناء عربيا بشكل ممنهج. لا نحتكر وجهه نظر ولا ننتمى لمدرسة ونحترم ونقدر كل من سبقونا بجهد نثمنه ونثنى عليه ونعرف لكل ذى قدر قدره ، والمجلة لا تقف عند هواية دون غيرها ولكنها لكافة الهوايات سعياً منا لتوحيد الجهود في عملاً واحد يتكاتف فيه الجميع من أجل النهوض بفكرة تنمية الهوايات لدى الجميع

مساحة ابداع

جاءت مجلة “المقتنى العربي” لتفتح معها باباً أمام المهتمين من جمهور الهواة نحو الأبداع، فالهواية والإبداع بينهما الكثير من الأمور المشتركة، خاصة أن صاحب الهواية هو الشخص الأكثر قدرة على ملاحظة الأشياء والتفكير فيها

رغبتنا الصادقة فى أن نجعل هذه المجلة باعثاً للتفكير واعادة التساؤل حول ما اعتبر مسلمات، فى عالم الهواية فى الوطن العربى وحول العالم وهى انطلاقة لا نبحث لها عن غاية ولا يحدها وسيلة ورغبه حقيقية فى ان نؤسس جيل لا يفكر داخل او حتى خارج لصندوق بل يتسأل هل هناك حاجه للصندوق من الأساس ، جيل لا يبحث عن الاختيارات لينتقى ولكن يؤسس لنفسه وجهة نظره ومنهجه فى البحث والاطلاع وحتى فى النقد والتساؤل .